"شواهد قبور ذكية" تُرتل القرآن الكريم في تركيا

Eng.Mohamad

مدير عام
طاقم الإدارة
في وقت اشتغل فيه أقرانهم بأنشطة متنوعة، يغلب عليها المرح والتسلية، تمكنت الطالبتان "غول أورال" و"بهار أقتار"، من ابتكار جهاز الكتروني يعتمد على تكنولوجيا خاصة، من أجل رؤية القبور، وترتيل القرآن الكريم للمتوفين، وغيرها من الوظائف، وكلها تتم بضغطة زر عن بعد.

فإذا كنتم ممن يعانون من الغربة، وفراق الوطن، ستوفر لكم الأجهزة التي أُطلق عليها اسم "شواهد قبور ذكية"، فرصة لرؤية قبور أقاربكم وأحبابكم، وقراءة القرآن لهم، بل ستمنحكم أيضا فرصة ريّ الزهور والنباتات المنتشرة حول القبر.



وتحت شعار "بالتكنولوجيا تُزال عوائق الحياة"، خطت الطالبتان أورال وأقتار، اللتان لا تزالان تدرسان في الصف الثالث الإعدادي في إحدى مدارس شانلي أورفه جنوب شرقي تركيا، أولى خطواتهما نحو تنفيذ المشروع، وأفئدتهم مملوءة برغبة كبيرة في تقديم خدمة جديدة من نوعها إلى المجتمع.

وعن مشروع شواهد القبور، قالت أورال في حديث لـ"الأناضول": "لاحظنا انزعاج الناس عند زيارتهم القبور، بسبب توالي الأطفال عليهم، وطلب المال، مقابل قراءة القرآن الكريم للمتوفى، وريّ النباتات حول القبر".

وأضافت: "من هنا بدأنا التفكير في ابتكار ما، يجعلنا نستغني عن كل ذلك، وبعد عدة تجارب، نجحنا في انتاج جهازنا".

وعن طريقة عمل الجهاز، قالت إحداهما "أولا ركب الجهاز أو يلصق على القبر، ويعمل بالطاقة الشمسية، ومزود بنظام تحكم عن بعد، إلى جانب كاميرا وتقنيات أخرى".

وأوضحت أورال أن صاحب الجهاز بإمكانه عن طريق موجه تحكم عن بعد (ريموت كونترول)، فتح الكاميرا ورؤية القبر، وتشغيل آيات القرآن الكريم.

الطالبة التركية لفتت أيضا أنهما صمما قسما في الجهاز لتخزين مياه الأمطار والثلوج، لاستخدامها وقت الحاجة في ري النباتات والزهور المنتشرة فوق وحول القبر.





وما زال شبابنا يتصفحون الفيس والتباهي باللايكات والشير
 

Ahmad Altonji

Administrator
طاقم الإدارة
رد: "شواهد قبور ذكية" تُرتل القرآن الكريم في تركيا

مشروع جميل جدا
بارك الله بكم استاذي
 
أعلى